عرض مشاركة واحدة
قديم 25-05-2017   رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مبدع


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1292
تـاريخ التسجيـل : Apr 2011
المشاركـــــــات : 777 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()


اخر مواضيعي
 

حسن العتيبي غير متواجد حالياً
 


افتراضي الشاعر رشيد الزلامي عندما كان بالكويت وسبب رحيله

رشيد الزلامي


كان يعمل بالسعودية ومن ثم إلتحق بالجيش الكويتي وفي يوم من الأيام كان

هو مع عدد من زملائه في ساعات العمل وكان رشيد الزلامي على مكتبه

ويتصفح مجلة على غلافها صورة الملك فهد بن عبدالعزيز عندما كان أميراً

وكان زميله الكويتي ينتظر أن ينتهي / رشيد الزلامي من تصفح المجلة ليقرأها

وأطال رشيد تمعنه لصورة الأمير / فهد بن عبدالعزيز

وقال له زميله باللهجة العامية ( ماشبعت من شوفتك لمعزبك)

فغضب رشيد الزلامي وأدخل المجلة بدرج الطاولة وقال برد قاسي

مافيه مجلة ، فذهب الكويتي إلى مكتبه وأرسل مع المراسل ورقة

وفيها ثلاثة أبيات من الشعر وهي :

حنا بدارٍ دلها صدر من ضاق == بلّغ سلامي للزلامي وقل له

ياعابد الصورة على بيض الأوراق == دارك عرفناها وعلتك عله

إن كان حبه محرقٍ قلبك إحراق == شد الرحال ودرب عمك تدله


فإعترف رشيد الزلامي بقوة الأبيات وصلابتها وقال إنه لم يتوقع منه هذه

الأبيات القوية ، فرد عليه رشيد بهذه الأبيات :

أنتم بدارٍ دلها صدر من ضاق == وانا تخيّل صورته مخلص له

ماتعرفونه يارديين الأعماق == هذا الفهد ذخر الفهد في محله

اللي لياشطت ونشفنّ الأرياق == أنت واناومعزبك تحت ظله

وحنّا سعوديين ياطاق طرباق == أحرار ماعشنا بعيشة مذله

رجالنا لو هو على مكسر الساق == حب الكرم والشرف عادة له

وأهل الحسد ماهم على باب الأرزاق == رزقي على اللي كوّن الكون كله


وفجأه جاء خبر لرشيد بأن له هديه في جريدة السياسه بعنوان

(احفظ لسانك يارشيد الزلامي)


فقام احد شيوخ اسرة آل صباح الكريمه بالرد على رشيد الزلامي العتيبي بقصيده تعتبر من اعلام الشعر



اقضب لسانك يا رشيد الزلامي \\ ويش انت بين اخوان مريم ونوره

ترا الحشيمه للملك والعمامي \\ واخوان نوره تاج نجد ٍ وسوره

ولا انت منت بكفو حتى السلامي \\ والكافر انزه منك في كل صوره

برقية ٍ منا لولد الامامي \\ تجيب خشمك بالتراب وتموره

وانا حشور النفس سم العظامي \\ نفسي على صكات بقعا جسوره

من دون اهل الشعر مثل الحسامي \\ دون انت يا رزق البواشي ونقوره


وهي للشيخ سالم الحمود السالم الصباح رحمه الله


فرد ابو جميل بهذه الابيات الجزله

ثم ردّ الزلامي عليه :


كانك تريد الطايلـه والسنامـي=شاربك ترب ودون نجد أصقوره
ماني لبعض الهرج لو عن ظامي=ولو الحرام يحل عنـد الظـرورة
لا شك بحفظ هيبتـي واحترامـي=ما ودي اكشف للاجاويـد عـورة
يا شيخ ما يلحقك منـي ملامـي=حيث ان عقلك من عقول البزورة
جعل الصباح أمواتهم للرحامـي=والحي منهـم دايمـاتً سـروره
اما انت يا شيخ السلق لا تحامي=اعرفك منتب شيخ مغير صـورة
وحنا لا جا في سماكم عسامـي=ناقف مواقف واضحة ومخبـورة
يعـرف مواقفنـا ردي الحزامـي=يوم ان قاسم سرحه عن فطـوره
وشلون لو الحرب والضرب حامي=يمدي سرايركم تعـدت شـرورة
توقيع »
  رد مع اقتباس